هل تتطلب تيجان الأسنان التخدير؟ ما هي أنواع تيجان الأسنان؟ الأسنان هي تجسيد لجمال الإنسان وتتشكل من خلال ابتسامته، لذلك عندما تتعرض لأي ضرر في أسنانك تشعر بعدم الارتياح الشديد، مما يدفع الكثير من الأشخاص إلى تركيب تيجان للأسنان، لذلك سنتعرف على الإجابة على هذا السؤال في بعض التفاصيل في السطور التالية.

هل تتطلب تيجان الأسنان التخدير؟

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تيجان الأسنان للحفاظ على بنية أسنانهم، خاصة تلك المعرضة للكسر أو السقوط أو التلف، لأنها تغطي الأسنان بطبقة محددة تقلل من فرص تعرض الأسنان للتسوس. أو الكسر أو العدوى.

ورغم كل هذا فهي لا تسبب ألماً وبالتالي لا تحتاج إلى تخدير، لكن في كثير من الحالات يطلب الطبيب استخدام التخدير خوفاً من الشعور بأي ألم.

الإجراءات قبل تيجان الأسنان.

قبل إجراء تيجان الأسنان يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الإجراءات حتى يتم إجراء هذا الإجراء بشكل صحيح دون التسبب بأي خطر، بعد طرح الإجابة: هل تتطلب تيجان الأسنان التخدير؟ سنوضح لك الإجراءات التالية:

  • – إجراء أشعة سينية بانورامية على الأسنان لتحديد مشاكل الأسنان.
  • أخذ أشعة سينية للأسنان لتشخيص الأسنان بدقة.
  • بالنسبة للأشخاص المعرضين للإصابة بأي نوع من الالتهابات أو العدوى، سيصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لتجنب هذه المضاعفات.
  • إذا كان الفرد يعاني من اضطرابات تخثر الدم، يلجأ الطبيب إلى إجراء فحوصات الدم الكاملة لتجنب العديد من المضاعفات.

خطوات صنع تيجان الأسنان

هناك بعض الخطوات التي يقوم بها الطبيب من أجل إجراء تيجان الأسنان، وفيما يلي حديثنا عن الإجابة: هل تيجان الأسنان تحتاج إلى تخدير؟ وسنوضح لك هذه الخطوات وهي كالتالي:

  1. تخدير المريض إما محلياً أو كلياً.
  2. باستخدام الأدوات الطبية، يقوم الطبيب بفتح مينا الأسنان لإزالة التجاويف والتراكمات حول الأسنان.
  3. لكي يتمكن الطبيب من تغيير شكل السن يحتاج إلى عمل ثقب في السن ومن ثم إضافة طبقة من المعجون الطبي حتى يعطي الشكل نموذجاً أولياً.
  4. عند تصنيع تاج الأسنان يستخدم الطبيب بعض المواد المحددة بعد استشارة المريض.
  5. يقوم الطبيب بتركيب تاج مؤقت للمريض لمدة اسبوعين. بعد التأكد من أن التاج مناسب للأسنان، يقوم الطبيب بتركيب التاج الدائم.

نصائح بعد تيجان الأسنان

وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على الحفاظ على أسنان صحية وتقليل حدوث المضاعفات. وفي سياق مناقشتنا للإجابة: هل تيجان الأسنان تحتاج إلى تخدير؟ وسنوضح لك هذه النصائح وهي ما يلي:

  • تجنب تناول أي طعام أو شراب بعد إجراء هذه العملية إلا بعد مرور ساعتين للتأكد من زوال تأثير التخدير عن أسنانك.
  • عندما يلاحظ المريض الأعراض التالية: (ألم شديد في الأسنان نزيف حاد حمى)، يجب عليه زيارة الطبيب فوراً.
  • يجب على الإنسان أن يهتم بنظافة أسنانه لتقليل فرص التسوس والتلف، كما يجب أن يهتم بتنظيف أسنانه بمعجون الأسنان وتنظيفها يومياً بالإضافة إلى الطرق الطبية الأخرى.
  • قد ينصح الطبيب بعض المرضى الذين يعانون من نزيف حاد بتنظيف أسنانهم بالماء المالح لتقليل شدة النزيف.
  • إذا تعرض المريض لأي التهاب أو عدوى ينصحه الطبيب باستخدام المضادات الحيوية، لذا يجب على الفرد اتباع كافة نصائح الطبيب أو تجاهلها.
  • يمكنك استخدام المسكنات التي لا تحتاج إلى استشارة طبية لتخفيف شدة الألم إذا لزم الأمر.

الأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على تيجان الأسنان.

تعتبر تيجان الأسنان من الإجراءات الطبية الآمنة التي تحافظ على صحة الأسنان وتقلل من فرص الإصابة بالعديد من الاضطرابات، إلا أن هناك بعض الحالات التي لا يمكن إجراء هذا الإجراء فيها وهي:

نقترح عليك أن تقرأ

  • من يعانون من التهابات صمامات القلب.
  • تلك التي لديها بالفعل صمامات صناعية.
  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات تخثر الدم.

أنواع تيجان الأسنان

تتعدد الأنواع المتوفرة في عصرنا هذا، ويمكن للمريض أن يختار النوع المناسب له من حيث السعر والجودة ونوع المشكلة التي يعاني منها. بعد طرح الإجابة هل تيجان الأسنان تحتاج إلى تخدير؟ وسنعرض لك هذه الأنواع:

  • تيجان الأسنان الزركونيوم.: هي من المواد الحديثة المستخدمة في تيجان الأسنان، وأهم ما يميز هذا النوع أنه لا يسبب تآكل أو تلف للأسنان المجاورة على عكس الأنواع الأخرى، فهو صعب الكسر ويشبه إلى حد كبير الأسنان الطبيعية.
  • تيجان الأسنان المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.يستخدم هذا النوع بشكل عام في تركيب التيجان المؤقتة التي توضع قبل التيجان الأولية، وهي منخفضة التكلفة ومقاومة للأكسدة ويمكن تركيبها عند الأطفال، لأنها تقع مع السن اللبني، بالإضافة إلى حماية السن. حشوة الاسنان
  • مصنوعة من المعدنوهذا النوع هو الأقوى والأكثر متانة، حيث أن المعادن تقاوم المضغ وغيرها من الإجراءات التي يقوم بها الفرد لفترة أطول، ونادرا ما يتعرض للكسر، ولكن قد لا يفضله الكثيرون بسبب لونه الظاهر.
  • بورسلينويفضل هذا النوع استخدامه مع الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان، كما أنه يشبه إلى حد كبير الأسنان الطبيعية، لكن رغم ذلك فهو من أكثر الأنواع عرضة للكسر.

مخاطر تيجان الأسنان

من المعروف أن أي إجراء طبي يمكن أن يشكل بعض المخاطر الصحية، لذلك كجزء من مناقشتنا، الإجابة هي: هل تتطلب تيجان الأسنان التخدير؟ وسوف نوضح لك المخاطر، وهي ما يلي:

  • عدوى.
  • قد تحدث بعض إصابات الأعصاب مما يؤثر سلباً على حاسة التذوق سواء جزئياً أو كلياً.
  • الإصابة بفرط الحساسية لبعض الأدوية المستخدمة في التخدير، مما يسبب العديد من المشاكل للفرد.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من نزيف حاد في الأسنان.
  • إذا كان التاج المستخدم غير معدني، يكون الفرد أكثر عرضة لأمراض اللثة المستمرة تحت السن، خاصة إذا لاحظ الفرد ظهور خط داكن يمتد أسفل التاج الذي تم وضعه.
  • قد يتعرض الفرد لسقوط التاج بسبب عدم كفاءة الطبيب وعدم خبرته الكافية للمساعدة في تركيب التاج بكفاءة.
  • يعاني بعض الأشخاص من كسر في جزء من التاج، وذلك لأن المواد المستخدمة في تصنيعه غير متينة، وخاصة السيراميك منها، لذلك قد يحتاج المريض إلى استبدال التاج أو معالجة الجزء المكسور.
  • قد لا يستخدم الطبيب مواد كافية عند تركيب التاج، فقد يتحرك التاج ويصبح غير مستقر، ويحدث ذلك أحيانًا بسبب عدم ملاءمته لحجم الأسنان.

مزايا تيجان الأسنان

كما أوضحنا أن تيجان الأسنان لها العديد من المزايا على صحة أسنان الفرد، ففي سياق مناقشتنا للإجابة: هل تيجان الأسنان تحتاج إلى تخدير؟ وسوف نعرض لكم هذه المميزات على النحو التالي:

  • يشكل طبقة على الأسنان لحمايتها من التلف والكسر.
  • يعمل على دعم الأسنان الضعيفة والمكسورة.
  • وقد يلجأ إليها بعض الأشخاص من أجل إجراء بعض التعديلات الجمالية على أسنانهم.
  • فعال في تثبيت جسر الأسنان لمن يعاني من عدم استقراره.
  • كثير من الناس يستخدمونه لإخفاء كل أسنانهم المتغيرة اللون.
  • يمكن تركيبها لتغطية زراعة الأسنان.

عيوب تيجان الأسنان.

كما نعلم أن لكل شيء مميزات وعيوب، ورغم فوائده الكثيرة إلا أنه قد يؤدي إلى بعض الأضرار على صحة الأسنان، بعد الحديث عن الجواب هل تتطلب تيجان الأسنان التخدير؟ وسنتحدث عن هذه العيوب:

  • وينتج عن ظهور خط داكن على اللثة عند وضع تيجان الأسنان المصنوعة من المعدن، مما يسبب عدم الراحة للشخص من حيث المظهر.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من فرط الحساسية تجاه بعض المواد المستخدمة في تركيب تيجان الأسنان.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من ترقق قشور أسنانهم.
  • زيادة فرص التعرض للالتهابات البكتيرية والفطرية على الأسنان، وذلك بسبب تآكل المادة اللاصقة الموجودة أسفل التاج، مما يسبب وجود مساحة مجوفة تتراكم فيها البكتيريا والفيروسات.
  • يعاني الشخص من سقوط التاج وهذا بسبب التجاويف.
  • إذا لم يعتني الإنسان بتنظيف أسنانه باستمرار بعد تركيبه، فقد يواجه العديد من المشاكل في أسنانه.
  • قد يزيد من فرصة الإصابة ببعض اضطرابات اللثة.

تعتبر تيجان الأسنان من أكثر الإجراءات الطبية أماناً للحفاظ على صحة الأسنان، إلا أن الفرد قد يتعرض لبعض المخاطر، لذا يجب عليك اتباع النصائح المذكورة أعلاه لتجنب تلك المخاطر.