قصص تعليمية للأطفال ذات هدف تجعل الطفل الصغير يتمتع بخيال خصب، حيث تساعده على التفكير بشكل أفضل، وتزيد من القدرات العقلية والنمو، لذلك يجب أن تعرفها الأمهات، ومن الآن فصاعدا سنقدم قصص تعليمية للأطفال ذوي الهدف غاية.

قصص تعليمية هادفة للأطفال.

وهي من الأشياء التي توسع مدارك الأطفال وتزودهم بالمهارات اللغوية أيضًا. إنه حافز قوي للتعلم والاستدلال. وفيما يلي سنقدم أجملها. وأفضل هذه القصص التعليمية. التالي:

1- قصة ما أقوله لأمي

تحب سامي الحلويات التي تحضرها لها والدتها في المنزل بيديها، لذلك تطلب منها بين الحين والآخر أن تصنع لها حلويات جديدة. وفي إحدى الليالي، افتقد سامي تلك الحلويات، فذهب إلى والدته وطلب منها أن تعدها. تحضير الحلويات في المنزل.

وهنا أعطت الأم لسامي المال ليذهب إلى المتجر لشراء البيض حتى تتمكن من إعداد الحلويات لها، فخرج سامي بسرعة لشراء البيض، وبينما كانت ذاهبة إلى المتجر رأت جارتها سعيدة، فسألته أين كنتي ذاهبة يا سامي، ثم أخبرها أنه متجه إلى المتجر لشراء البيض لأمه.

أخبرته أنها ستذهب إلى نفس المتجر لشراء بعض الأغراض الضرورية لمنزلها، فساروا معًا حتى وصلوا المتجر واشترى كل منهم الأشياء التي يريدها، ودفع سامي ثمن البيض.

وأثناء عودتهما إلى المنزل، لم ينتبه سامي إلى الحفرة الصغيرة التي أمامه، فتعثرت قدماه وسقط على الأرض وانكسر البيض. قام من الأرض وخلع ملابسه وهو يبكي. بصوت عالٍ بينما كان جاره يحاول تهدئته. لكنه لم يستطع لأن سامي لم يكن يعرف ماذا يقول لأمه.

من قال لك أن تذهب إلى المتجر لشراء البيض؟ ستغضب منه بشدة وقد تعاقبه… فماذا ستقول له حتى يسامحه ولها؟ ظهرت علامات الفكر على وجه جاره. قبل أن يقول لسامي: سأقول لك فكرة جميلة لتحررك من هذه العقوبة.

أخبر والدتك أنك أسقطت المال وأنك بحثت عنه في كل مكان ولم تجده، لكن سامي لم يقبل هذه الفكرة على الإطلاق. هل يكذب هرباً من العقاب الذي ستعاقبه به أمه؟ عقاب؟ لكن جارتها بدأت في التزيين. خطرت له هذه الفكرة وأخبرته أنها كذبة بيضاء ولن تؤذيه بأي شكل من الأشكال.

موعد الذهاب للمنزل

انفصل سامي عن جاره وتوجه كل منهما إلى منزله. وعندما وصل طرق الباب لتفتح له والدته. نظرت إليه أمه بشدة وأذهلت ملابسه التي تعرضت للتراب. . فسألته عن البيض. تردد سامي قليلاً.

ماذا يجب أن أقول لأمي؟ هل يجب أن تتبع فكرة جارك وتكذب عليه؟ أم يجب أن أقول له الحقيقة؟ وفجأة احتضن سامي أمه وهو يبكي وحكى لها كل ما حدث. فقال له: الحمد لله أنك لم تكذب يا بني.

الحمد لله على سلامتك يا فتاتي… سأعطيك المزيد من المال لتذهبي لشراء البيض وسأجهز لك الحلويات التي تحبينها فلا تحزني.

وتنتهي هذه القصة بالتعبير عن ضرورة عدم الاستماع لمن يروج للكذب أو الشر، ومصارحة الوالدين في كل شيء. وهي من القصص التربوية المهمة والهادفة.

2- قصة أذن الأرنب الطويلة

يُحكى أنه في يوم من الأيام كانت هناك عائلة صغيرة من الأرانب تعيش في جحر واحد جميل وكان لديهم طفلان، أرنب وأرنب. ذات يوم قالت الأم لأولادها: سأحضر لك جزرة كبيرة من الحقل المجاور لنا، ونصيحتي لك ألا تخرج من المنزل أثناء غيابي حتى أعود، لأنك صغير السن والعالم كبير عليك.

وعندما خرجت الأم من الباب… أسرعوا لينظروا إليها من خلال ثقب الباب. فقال الأرنب لأخته أرنوبة: أمنا على حق جداً. العالم كبير جدًا بالنسبة لنا ولا يمكننا أن نكون وحدنا فيه. لأننا صغار.

فأجابت أرنوبة: نعم معك حق…. لكننا مثل أمنا، لدينا أربع أرجل ولدينا أيضاً ذيل مثلها، فلنخرج قليلاً لنرى هذا العالم… وافق الأرنب.

رحلة خارجية

خرجوا من الجحر وبدأوا يلهون في الحقل الواسع.. قفزوا في كل الأماكن بين الخضرة والفواكه، وفجأة رأوا قفصًا يحتوي على فواكه لها رائحة طيبة ولذيذة.. اقترب وقال أرنوبة التي هي جزر… فتعال يا أرنب بسرعة، لنأخذه بعيدًا… إنه فرصتنا الوحيدة ولن يتم استبداله.

ثم قفز كلاهما على القفص، فسقط القفص وتناثر ما بداخله. أرادوا الهرب بسرعة، لكنهم وجدوا أمامهم فتاة جميلة… فقبضت عليهم… وقامت بتربيتهم بجانبهم. آذان من الألف إلى الياء …

هزتهم بقوة: قالت لهم: لقد ضيعتم في دقيقة واحدة جهد وتعب يوم كامل من العمل الشاق. ثم ألقاهم في حديقة منزله وقال لهم: امكثوا هنا. وتذكروا يا أطفال أنكم خرجتم مبكراً إلى العالم.

ثم نظر الاثنان إلى بعضهما البعض وامتدت آذانهما، ولأول مرة سمعا همسًا بسيطًا حولهما، ثم سمعا باب الحديقة مفتوحًا في تلك اللحظة، فغادرا الحديقة بسرعة ليتمكنا من العودة إلى المنزل مرة أخرى. ومن لحظة الحادث أصبحت أذناه أطول وبدأ بالقفز بحركة أقل، لأن آخرين يقولون أن الأرانب لها آذان طويلة.

3- تاريخ آداب الزيارة والاستئذان

عاد أحمد إلى منزله حزينًا ويبكي. فسألته أمه: لماذا تبكي يا أحمد؟ثم قال له بذهب لزيارة صديق مازن، وعندما عاد إلى البيت… وجد أن باب منزل مازن مفتوح، فلم يطرق الباب بل دفعه ودخل دون أن يستأذن.

بدأ يتصل بصديقه مازن وسمعت والدته مازن صوت أحمد. فوجئت بوجوده وسألته: كيف دخلت البيت يا أحمد؟ ثم قال له: دخلت من الباب. وهي قالت له: لماذا لم تطرق الباب يا أحمد؟

و قالوجدت الباب مفتوحا فدخلت للبحث عن صديقي مازن. قالت أم مازنأحمد: كان عليك أن تطرق الباب أولاً، فدخول بيوت الآخرين بدون إذن ليس من الآداب.

سألتني عن سبب زيارتي وأخبرتها أنني جئت لألعب مع مازن، فأخبرتها أن مازن يدرس اليوم ولن يلعب، وأنني سأتي إلى مازن لاحقاً. وبعدها يا إلهي قررت ألا ألعب مع مازن مرة أخرى لأن والدة مازن أهانتني.

محادثة الأم مع أحمد

كانت الأم تستمتع بأحمد دون أن تقاطعه حتى ينتهي من كلامه. ثم قال له:

لقد أخطأت يا أحمد، وأخطأت يا ابنتي العزيزة. اندهش أحمد من كلام والدته وسألها عن الأخطاء التي وقع فيها. وتابعت الأم: يا أحمد، الزيارات لها آداب وسلوك يجب أن تتعلمها وتعملها… لأنها من الأشياء التي يجب ألا نتجاوزها.

وأنت يا عزيزي بما قمت به اليوم قد تجاوزت تلك التسميات ولم تلتزم بها. فسأل أحمد: وما آداب الزائرة يا أمي؟ ردت الأم:

الزيارة يا أحمد لا تأتي فجأة، لكن يجب أن تحدد موعدا قبل أن تذهب، حتى يتمكن أصحاب المنزل من استقبالك. أخفض مازن رأسه لأنه شعر بالندم لاقتحام منزل صديقه مازن دون استئذانه.

محادثة أحمد مع والدته.

أنت على حق يا أمي. كان علي أن أكون حذراً للغاية في سلوكي. قالت الأم: لا تنسى يا أحمد أنك أخطأت عندما تجولت في المكان دون استئذان الأهل.

لأن عينك قد تكون مثبتة على أشياء لا يريد أصحاب البيت أن تراها، وهذا مخالف لديننا يا عزيزي، ولم تسلم على أهل البيت، فأدرك أحمد خطأه. واعتذر لوالدته ووعدها بعدم تكرار هذا الخطأ.

لقاء أحمد مع أم مازن

ذهب أحمد إلى منزل صديق مازن وطرق الباب. فتحتها والدة مازن واعتذر لها أحمد. قبلت والدة مازن اعتذاره ودعته لزيارته لتلعب مع مازن بعد انتهاء واجباته المدرسية. لأنه سيلعب مع صديق مازن مرة أخرى، لأنه تعلم درساً مهماً جداً حول طلب الإذن.

يتميز قصص تعليمية للأطفال. لأنها تجعلهم يتعلمون مخافة الله عز وجل وممارسة العادات الطيبة، مع ضرورة طاعة الوالدين لأنها منقذة للحياة، ومن خلالها يرون أن المخلوقات تحب الحياة والحرية. لا ينبغي أن يؤذيه.